القرآن الكريم والأدعية والزيارات الأذكار اليومية أدعية لقضاء الحوائج ختمات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-12-2016, 05:27 PM   #1
منتهاها
~¤ فاطمية متألقة ¤~
 
الصورة الرمزية منتهاها
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
الدولة: عراقية مقيمة في الخارج
المشاركات: 1,178
معدل تقييم المستوى: 2349
منتهاها has a reputation beyond reputeمنتهاها has a reputation beyond reputeمنتهاها has a reputation beyond reputeمنتهاها has a reputation beyond reputeمنتهاها has a reputation beyond reputeمنتهاها has a reputation beyond reputeمنتهاها has a reputation beyond reputeمنتهاها has a reputation beyond reputeمنتهاها has a reputation beyond reputeمنتهاها has a reputation beyond reputeمنتهاها has a reputation beyond repute
افتراضي دعاء العديلة عند الموت..

اللهم صلي على محمد وال محمد

عندما تقترب نهاية الانسان وهو في سكرات الموت يكون

الأنسان ضعيف جدا لما يشعر به من الاهوال ويمر بمرحلة

الأنتقال الى العالم الاخر ,,حيث يستغل الشيطان الرجيم

ضعف هذا الأنسان وذلك بأبعاده عن دينه بأن يخدعه ويوهمه

بأن لا وجود لله ولا وجود للحساب ويجعله يتحسر على ما فاته

من لذات الدنيا ..ولماذا أعتصم عنها؟؟!!

فيتزعزع أيمانه وتنتهي حياته بالكفر ويذهب كل عمله سدى!!!

ولكي نضمن الا يتزعزع أيمان أي أحد منا علينا أن نستودع

أيماننا لدى الله وذلك بذكر دعاء العديلة ولو لمرة واحدة في

الحياة..

وهذا هو الدعاء المبارك..نقرأه بعد الصلاة على محمد وال محمد


بسـم الله الرحمن الرحيم شهد الله أنه لا إله إلا هو و الملائكـة و ألو العلم ، قائما بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيـم ،

إن الدين عند الله الإسلام و أنا العبد الضعيف المذنب العاصي المحتاج الحقير ، أشهد لمنعمي و خالقي و رازقي و

مكرمي كما شهد لذاتـه ، و شهدت له الملائكة و ألو العلم من عباده ، بأنه لا إله إلا هو ذو النعـم و الإحسـان ، و الكرم

و اللإمتنان ، قادر أزلـي عالم أبدي ، حي أحدي ، موجود سرمدي ، سميع بصيـر مريـد كاره مدرك صمدي يستحق هذه

الصفات و هو على ما هو عليه في عز صفاتـه ، كان قويـا قبل وجود القدرة و القوة ، و كان عليما قبل إيجاد العلم و العلـة

، لم يزل سلطانـا إذ لا مملكة و لا مال ، و لم يزل سبحانا على جميـع الأحوال ، وجوده قبل القبل في أزل الآزال ، و

بقاؤه بعد البعد من غير انتقال و لا زوال غني في الأول و الآخر ، مستغن في الباطن و الظاهر ، لا جور في قضيته و لا

ميل في مشيئته و لا ظلم في تقديره ، و لا مهرب من حكومته ، و لا ملجأ من سطواتـه،و لا منجى من نقماته سبقت

رحمته غضبه و لا يفوتـه أحد إذا طلبه ، أزاح العلل في التكليف و سوى التوفيـق بين الضعيف و الشريف مكن أداء المأمور

و سهل سبيل اجتناب المحظور ، لم يكلف الطاعة إلا دون الوسع و الطاقة ، سبحانه ما أبين كرمه و أعلى شأنه ،

سبحانه ما أجل نيله و أعظم إحسانه بعث الأنبياء ليبين عدله و نصب الأوصياء ليظهر طوله و فضله و جعلنا من أمة سيد

الأنبيـاء و خير الأولياء ، و أفضل الأصفياء و أعلى الأزكياء ، محمد صلى الله عليه و آله و سلم ، آمنا به و بما دعانا إليه و

بالقرآن الذي أنزله عليه و بوصيه الذي نصبه يوم الغدير و أشار بقوله هذا علي إليه و أشهد أن الأئمة الأبرار و الخلفاء

الأخيار بعد الرسول المختار علي قامع الكفار و من بعده سيد أولاده الحسن بن علي ثم أخوه السبط التابع لمرضات الله

الحسين ثم العابد علي ، ثم الباقر محمد ثم الصادق جعفر ، ثم الكاظم موسى ثم الرضا علي ، ثم التقي محمد،ثم

النقي علي ، ثم الزكي العسكري الحسن ، ثم الحجة الخلف القائم المنتظر المهدي المرجى الذي ببقائه بقيت الدنيا و

بيمنه رزق الورى ، و بوجوده ثبتت الأرض و السماء و به يملأ الله الأرض قسطا و عدلا بعدما ملئت ظلما و جورا ، و أشهد

أن أقوالهم حجة و امتثالهم فريضـة و طاعتهم مفروضة و مودتهم لازمة مقضية ، و الإقتداء بهم منجية ، و مخالفتهم

مردية و هم سادات أهل الجنة أجمعين و شفعاء يوم الدين ، و أئمة أهل الأرض على اليقين ، و أفضل الأوصياء المرضيين

، و أشهد أن الموت حق و مساءلة القبر حق و البعث حق و النشور حق و الصراط حق ، و الميزان حق و الحساب حق و

الكتاب حق ، و الجنة حق و النار حق و أن الساعة آتية لا ريب فيها ، و أن الله يبعث من في القبور . اللهم فضلك رجائي

، و كرمك و رحمتك أملي لا عمل لي أستحق به الجنة ، و لا طاعة لي أستوجب بها الرضـوان ، إلا أني اعتقدت توحيدك

و عدلك و ارتجيت إحسانك و فضلك ، و تشفعت إليك بالنبي و آله من أحبتك ، و أنت أكرم الأكرمين و أرحم الراحمين ، و

صلى الله على نبينا محمد و آله أجمعين الطيبين الطاهرين و سلم تسليما كثيرا كثيرا و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي

العظيم ، اللهم يا أرحم الراحمين إني أودعتك يقيني هذا و ثبات ديني و أنت خير مستودع و قد أمرتنا بحفظ الودائع فرده

علي و قت حضور موتي برحمتك يا أرحم الراحمين

منقول
__________________
وكلت امري لله ومنه ارجوا الثواب وما اكتبه ساحاججكم به يوم الحساب
منتهاها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-12-2016, 02:47 PM   #2
ميادة
♣ مشرفة ركن الامام المهدي (عج)♣
 
الصورة الرمزية ميادة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2016
الدولة: العراق_بغداد
العمر: 36
المشاركات: 47
معدل تقييم المستوى: 0
ميادة has a reputation beyond reputeميادة has a reputation beyond reputeميادة has a reputation beyond reputeميادة has a reputation beyond reputeميادة has a reputation beyond reputeميادة has a reputation beyond reputeميادة has a reputation beyond reputeميادة has a reputation beyond reputeميادة has a reputation beyond reputeميادة has a reputation beyond reputeميادة has a reputation beyond repute
افتراضي رد: دعاء العديلة عند الموت..

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد

اللهم عجل لوليك الفرج

اللهم توفنا وانت راضي عنا

بسـم الله الرحمن الرحيم شهد الله أنه لا إله إلا هو و الملائكـة و ألو العلم ، قائما بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيـم ،

إن الدين عند الله الإسلام و أنا العبد الضعيف المذنب العاصي المحتاج الحقير ، أشهد لمنعمي و خالقي و رازقي و

مكرمي كما شهد لذاتـه ، و شهدت له الملائكة و ألو العلم من عباده ، بأنه لا إله إلا هو ذو النعـم و الإحسـان ، و الكرم

و اللإمتنان ، قادر أزلـي عالم أبدي ، حي أحدي ، موجود سرمدي ، سميع بصيـر مريـد كاره مدرك صمدي يستحق هذه

الصفات و هو على ما هو عليه في عز صفاتـه ، كان قويـا قبل وجود القدرة و القوة ، و كان عليما قبل إيجاد العلم و العلـة

، لم يزل سلطانـا إذ لا مملكة و لا مال ، و لم يزل سبحانا على جميـع الأحوال ، وجوده قبل القبل في أزل الآزال ، و

بقاؤه بعد البعد من غير انتقال و لا زوال غني في الأول و الآخر ، مستغن في الباطن و الظاهر ، لا جور في قضيته و لا

ميل في مشيئته و لا ظلم في تقديره ، و لا مهرب من حكومته ، و لا ملجأ من سطواتـه،و لا منجى من نقماته سبقت

رحمته غضبه و لا يفوتـه أحد إذا طلبه ، أزاح العلل في التكليف و سوى التوفيـق بين الضعيف و الشريف مكن أداء المأمور

و سهل سبيل اجتناب المحظور ، لم يكلف الطاعة إلا دون الوسع و الطاقة ، سبحانه ما أبين كرمه و أعلى شأنه ،

سبحانه ما أجل نيله و أعظم إحسانه بعث الأنبياء ليبين عدله و نصب الأوصياء ليظهر طوله و فضله و جعلنا من أمة سيد

الأنبيـاء و خير الأولياء ، و أفضل الأصفياء و أعلى الأزكياء ، محمد صلى الله عليه و آله و سلم ، آمنا به و بما دعانا إليه و

بالقرآن الذي أنزله عليه و بوصيه الذي نصبه يوم الغدير و أشار بقوله هذا علي إليه و أشهد أن الأئمة الأبرار و الخلفاء

الأخيار بعد الرسول المختار علي قامع الكفار و من بعده سيد أولاده الحسن بن علي ثم أخوه السبط التابع لمرضات الله

الحسين ثم العابد علي ، ثم الباقر محمد ثم الصادق جعفر ، ثم الكاظم موسى ثم الرضا علي ، ثم التقي محمد،ثم

النقي علي ، ثم الزكي العسكري الحسن ، ثم الحجة الخلف القائم المنتظر المهدي المرجى الذي ببقائه بقيت الدنيا و

بيمنه رزق الورى ، و بوجوده ثبتت الأرض و السماء و به يملأ الله الأرض قسطا و عدلا بعدما ملئت ظلما و جورا ، و أشهد

أن أقوالهم حجة و امتثالهم فريضـة و طاعتهم مفروضة و مودتهم لازمة مقضية ، و الإقتداء بهم منجية ، و مخالفتهم

مردية و هم سادات أهل الجنة أجمعين و شفعاء يوم الدين ، و أئمة أهل الأرض على اليقين ، و أفضل الأوصياء المرضيين

، و أشهد أن الموت حق و مساءلة القبر حق و البعث حق و النشور حق و الصراط حق ، و الميزان حق و الحساب حق و

الكتاب حق ، و الجنة حق و النار حق و أن الساعة آتية لا ريب فيها ، و أن الله يبعث من في القبور . اللهم فضلك رجائي

، و كرمك و رحمتك أملي لا عمل لي أستحق به الجنة ، و لا طاعة لي أستوجب بها الرضـوان ، إلا أني اعتقدت توحيدك

و عدلك و ارتجيت إحسانك و فضلك ، و تشفعت إليك بالنبي و آله من أحبتك ، و أنت أكرم الأكرمين و أرحم الراحمين ، و

صلى الله على نبينا محمد و آله أجمعين الطيبين الطاهرين و سلم تسليما كثيرا كثيرا و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي

العظيم ، اللهم يا أرحم الراحمين إني أودعتك يقيني هذا و ثبات ديني و أنت خير مستودع و قد أمرتنا بحفظ الودائع فرده

علي و قت حضور موتي برحمتك يا أرحم الراحمين

دمتى بالف خير وعافية ...
__________________
ميادة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الفاطميات الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 (0 فاطمية و 1 زائرة )
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لنجاة من العديلة وهي العديلة عن الموت وهو العدول الى الباطل عن الحق روحي فاطميه القرآن الكريم والأدعية والزيارات الأذكار اليومية أدعية لقضاء الحوائج ختمات 13 14-12-2016 05:33 PM
هل يعرف أحد معنى العديلة .؟ بوح أنثى اسلاميات - برامج اسلامية, منوعات, دروس ,محاضرات أخلاق آداب إسلامية, مسابقات اسلامية 11 18-05-2011 03:56 PM
الله الله بدعاء العديلة حور عين القرآن الكريم والأدعية والزيارات الأذكار اليومية أدعية لقضاء الحوائج ختمات 7 10-06-2010 10:05 PM
العديلة عند الموت الصبح تنفس الحوار العام - نقاشات وحوارات تهم المرأة و المجتمع 7 13-05-2009 09:25 PM


الساعة الآن 01:50 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir