أهل البيت (عليهم السلام) سيرة اهل البيت - مكتبة اهل البيت - موسوعة شاملة عن أهل البيت (ع)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-11-2023, 07:35 AM   #1
yasmin
♣ فاطمية فعالة ♣
 
الصورة الرمزية yasmin
 
تاريخ التسجيل: Sep 2017
المشاركات: 214
معدل تقييم المستوى: 11
yasmin will become famous soon enoughyasmin will become famous soon enough
افتراضي لو حكم الإمام علي بعد النبي.. هل لأصبح حال الأمة أفضل؟



الإجابة على مثل هذه الأسئلة تكون اجتهادية بالضرورة؛ وذلك لأنها تحكي عن شيء نفترض حدوثه وهو لم يحدث بعد، فمهما كانت تصوراتنا دقيقة فهي لا تخرج عن كونها محض افتراض لا يمكن الجزم بصحته.


ويبدو أن السبيل الوحيد لتصور واقع نفترض حدوثه، هو دراسة العلاقة المنطقية بين السبب والمسبب، فمثلاً يمكننا أن نتصور الحال الذي سيكون عليه المريض إذا افترضنا تناوله للدواء أو افترضنا عدم تناوله له، وكذلك يمكننا أن نتصور الحال الذي ستكون عليه المباني والبيوت إذا افترضنا حدوث زلزال أو اشتعال حرب مدمرة، وهذه النماذج البسيطة يمكن أن تتطور في نماذج وامثلة أكثر تعقيداً، فتطور العلوم البشرية يعود بشكل أو باخر لهذه القدرة التنبئية.

إلا أن المفارقة تكمن في أن الأمور المادية خاضعة لعلاقات ضرورية بين الأسباب والمسببات، وهو خلاف ما عليه الفعل الإرادي للإنسان، فالسلوك الإنساني غير خاضع لمعادلات رياضية، ولذا من الصعب التنبؤ بما يمكن أن يكون عليه حاله إذا تغيرت ظروفه، فالخيارات دائماً تظل مفتوحة، فمثلاً لو افترضنا تطبيق نظرية اقتصادية على دولة فإن ذلك سيحقق انتعاش اقتصادي، فإن هذه الفرضية ستظل في دائرة الاحتمال الذي لا يمكن الجزم بتحققه، وينطبق هذا الامر ايضاً على السياسة والاجتماع وجميع ما له علاقة بإرادة الإنسان.

وما نريد التأكيد عليه من هذه المقدمة هو أن التنبؤ بما يكون عليه حال البشرية في المستقبل من الأمور الغيبية، والسبيل الوحيد لمعرفة ذلك هو فقط ما اخبرت به النصوص الدينية، فبالمقدار الذي تحدثت عنه النصوص يمكننا معرفة ذلك والجزم به، ومن أمثلة ذلك النصوص التي تحدثت عن ظهور الإمام المهدي وما يكون عليه حال الأرض بعد ظهوره، فمن خلال هذه النصوص يمكننا الجزم بأن الأرض سيرثها الصالحون وإنها ستملأ قسطاً وعدلاً بعد أن ملئت ظلماً وجوراً.

وعليه حتى نتمكن من رسم تصور عام لما ستؤول إليه الأمة الإسلامية في حال عاد الأمر إلى الائمة الذين امر الله باتباعهم، لابد من الوقوف أولاً على القاعدة العامة التي تحكم سنن الحياة، ويمكن ايجاز تلك القاعدة بالقول إن الله خيّر الإنسان بين اتباع أمره أو اتباع هوى نفسه، وفي ذلك يقول تعالى: (إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا)، ويترتب على هذين الخيارين أمور لها علاقة بالآخرة وأمور لها علاقة بالدنيا، ففي الآخرة تقول بقية الآيات: (إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ سَلَاسِلَ وَأَغْلَالًا وَسَعِيرًا * إِنَّ الْأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ مِن كَأْسٍ كَانَ مِزَاجُهَا كَافُورًا). أما ما يترتب على هذين الخيارين في الدنيا فقد اشارت إليه آيات كثيرة، ومن ذلك قوله تعالى: (وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَىٰ آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَٰكِن كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ)، وقوله تعالى: (وَلَوْ أَنَّهُمْ أَقَامُوا التَّوْرَاةَ وَالْإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْهِم مِّن رَّبِّهِمْ لَأَكَلُوا مِن فَوْقِهِمْ وَمِن تَحْتِ أَرْجُلِهِم ۚ مِّنْهُمْ أُمَّةٌ مُّقْتَصِدَةٌ ۖ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ سَاءَ مَا يَعْمَلُونَ)، ويقول تعالى: (وَأَن لَّوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُم مَّاءً غَدَقًا)، وكل هذه الآيات وغيرها تخبرنا عما يمكن أن يكون عليه حال البشرية إذا التزمت حقيقتاً بما أمر الله تعالى به، وبما أن ذلك لم يحصل فحينها يتحمل الإنسان كل ما يصيبه من ظلم وويلات، يقول تعالى: (ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ)، ويقول: (وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ).

وعليه كل ما أصاب الأمة الإسلامية من ظلم وفساد هو بسبب ابتعادها عن أمر الله وإرادته، فلم تكتفي الأمة بإزالة أهل البيت (عليهم السلام) عن مراتبهم التي رتبهم الله فيها، وإنما وقفت مع طواغيت الأمة من أمثال بني أمية وبني العباس وحاربتهم حتى قتلتهم إمام بعد إمام ولم يبقى إلا الامام الحجة الذي حفظه الله لكي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً، فلو أن الأمة سلمت لولاة الأمر الذين أمر الله بطاعتهم لأكلوا من فوقهم ومن تحت ارجلهم، وقد اشار سلمان الفارسي لذلك في خطابه عندما انقلبت الأمة على أمير المؤمنين حيث قال: " الحمد لله الذي هداني لدينه بعد جحودي له، إذ أنا مذكي لنار الكفر، أهل لها نصيبا، وأتيت لها رزقا حتى ألقى الله عز وجل في قلبي حب تهامه، فخرجت جائعا ظمآن قد طردني قومي وأخرجت من مالي ولا حمولة تحملني، ولا متاع يجهزني، ولا مال يقويني، وكان من شأني ما قد كان، حتى أتيت محمدا (صلى الله عليه وآله) فعرفت من العرفان ما كنت أعلمه، ورأيت من العلامة ما خبرت بها فأنقذني به من النار، فنلت من الدنيا على المعرفة التي دخلت عليها في الاسلام، ألا أيها الناس اسمعوا من حديثي ثم اعقلوه عني، قد أوتيت العلم كثيرا، ولو أخبرتكم بكل ما أعلم لقالت طائفة: لمجنون وقالت طائفة أخرى: اللهم اغفر لقاتل سلمان ألا إن لكم منايا تتبعها بلايا، فإن عند علي (عليه السلام) علم المنايا وعلم الوصايا وفصل الخطاب، على منهاج هارون بن عمران قال له رسول الله (صلى الله عليه وآله): [أنت وصيي وخليفتي في أهلي بمنزلة هارون من موسى] ولكنكم أصبتم سنة الأولين، وأخطأتم سبيلكم والذي نفس سلمان بيده لتركبن طبقا عن طبق، سنة بني إسرائيل القذة بالقذة أما والله لو وليتموها عليا لأكلتم من فوقكم، ومن تحت أرجلكم، فأبشروا بالبلاء واقنطوا من الرخاء..." (بحار الأنوار ج22 ص 387).

المقال رداً على سؤال: يسأل البعض ماذا يحصل لو حكم أمير المؤمنين صلوات الله عليه بعد رسول الله صلى الله عليه وآله مباشرة.. هل كانت حال الأمة سيتغير نحو الافضل؟

الشيخ معتصم السيد احمد
yasmin غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الفاطميات الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 (0 فاطمية و 1 زائرة )
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هجرة النبي (ص) إلى المدينة ومبيت الإمام علي (ع) على فراشه yasmin أهل البيت (عليهم السلام) سيرة اهل البيت - مكتبة اهل البيت - موسوعة شاملة عن أهل البيت (ع) 1 18-09-2023 12:43 AM
الإمام الجواد (عليه السلام) حياة امتحنت بها الأمة وشهادة أفجعتها في الآخر من ذي القعدة نور الولاية علي أهل البيت (عليهم السلام) سيرة اهل البيت - مكتبة اهل البيت - موسوعة شاملة عن أهل البيت (ع) 8 02-09-2016 05:41 AM
الزلزال: الإمام علي (ع) هو أفضل مخلوق بعد النبي (ص)، من أحاديث السنة الصحيحة الكوثـر أهل البيت (عليهم السلام) سيرة اهل البيت - مكتبة اهل البيت - موسوعة شاملة عن أهل البيت (ع) 3 27-04-2012 06:36 PM
عن النبي (ص); أفضل الكلام و أفضل الناس! حور عين أهل البيت (عليهم السلام) سيرة اهل البيت - مكتبة اهل البيت - موسوعة شاملة عن أهل البيت (ع) 7 26-11-2011 03:43 AM
قول الإمام الرضا في قوم النبي نوح عليهما السلام حور عين أهل البيت (عليهم السلام) سيرة اهل البيت - مكتبة اهل البيت - موسوعة شاملة عن أهل البيت (ع) 5 17-07-2011 06:23 PM


الساعة الآن 02:58 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir