اسلاميات - برامج اسلامية, منوعات, دروس ,محاضرات أخلاق آداب إسلامية, مسابقات اسلامية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-04-2011, 07:35 PM   #11
بوح أنثى
●• أنتظر شمس ظهورك •●
 
الصورة الرمزية بوح أنثى
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: واحة القلم
العمر: 26
المشاركات: 26
معدل تقييم المستوى: 0
بوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to behold
افتراضي رد: نعيم القبر وعذابه

اقتباس:
اللهم صل على محمد وال محمد
جزآنآ الله وإيآك خيراً
أشكر لك حضورك
دمت بحفظ الرحمن
__________________


~
بوح أنثى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-04-2011, 07:37 PM   #12
بوح أنثى
●• أنتظر شمس ظهورك •●
 
الصورة الرمزية بوح أنثى
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: واحة القلم
العمر: 26
المشاركات: 26
معدل تقييم المستوى: 0
بوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to behold
افتراضي رد: نعيم القبر وعذابه

الّذي خَلَقَ المَوْتَ والحَياةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَملاً وَهُوَ العَزِيزُ الغَفُورُ ) . ( المُلك / 2 )
(واضرِبْ لَهُم مَثَلَ الحَياة الدُّنيا كَماء أَنْزَلْناهُ مِنَ السَّماءِ فاختلطَ بِهِ نَباتُ الأرْضِ فأصْبَحَ هَشِيماً تَذْرُوهُ الرِّياحُ وكانَ اللهُ على كلِّ شيء مُقْتَدِراً * المالُ والبَنونَ زِينةُ الحَياةِ الدُّنيا والباقياتُ الصّالحاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثواباً وخَيْرٌ أمَلاً ) . ( الكهف / 45 ـ 46 )
(وَما الحياةُ الدُّنيا إلاّ مَتاعُ الغُرُورِ ) . ( آل عمران / 185 )
(أَلهاكُمُ التّكاثُرُ * حَتّى زُرْتُمُ المَقابِرَ ) . ( التكاثر / 1 ـ 2 )
(كلُّ نَفْس ذائقةُ المَوتِ وإنَّما تُوَفَّوْنَ أُجورَكُم يَوْمَ القِيامَةِ ) .
( آل عمران / 185 )
(وجاءَت سَكْرَةُ المَوْتِ بِالحقِّ ذلكَ ما كُنْتَ مِنْهُ تَحيدُ ) . ( ق / 19 )
(حتّى إذا حَضرَ أَحَدَهُم الموتُ قال إنِّي تُبْتُ الآنَ ) . ( النساء / 18 )
(إنّ الّذين قالوا رَبُّنا اللهُ ثمّ اسْتَقاموا تَتَنَزَّلُ عَلَيهمُ الملائكةُ ألاّ تَخافوا وَلا تَحزَنُوا وأبشِروا بالجَنَّةِ الّتي كُنْتُم تُوعَدُونَ * نَحْنُ أَولِياؤكُم في الحَياةِ الدُّنيا وفي الآخِرَةِ ولَكُم فِيها ما تَشْتَهي أَنفُسُكُم وَلَكُم فِيها ما تَدَّعُونَ ) . ( فصّلت / 30 ـ 31 )
(فَكيفَ إذا تَوفّتهُمُ الملائكةُ يَضرِبونَ وجوهَهُم وأدبارَهُم ) .
( محمّد / 27 )
(ولَو تَرى إذ الظالِمُونَ في غَمَراتِ المَوْتِ والمَلائكةُ باسِطو أَيدِيهم أخرجُوا أنفُسَكُم اليومَ تُجزَون عَذَابَ الهُونِ بِما كُنْتُم تَقُولونَ على اللهِ غَيرَ الحقِّ وكُنتُم عَن آياتهِ تَسْتَكْبِرونَ ) . ( الأنعام / 93 )
(كَلاّ إذا بلغتِ التّراقِيَ * وقِيلَ مَن راق * وظنَّ أ نّه الفِراقُ * والْتفَّتِ السّاقُ بالسّاقِ * إلى ربِّكَ يَومئذ المَساقُ ) . (القيامة/26 ـ 30 )
(فَلَوْلا إذا بَلَغتِ الحُلْقُومَ * وأنْتُم حِينَئِذ تَنْظُرونَ * ونَحْنُ أقْرَبُ إليهِ مِنكُم وَلكِن لا تُبْصِرُون ) . ( الواقعة / 83 ـ 85 )
الموت والحياة حقيقتان متكاملتان في عالم المخلوقات، فما من مخلوق في هذا الوجود إلاّ وقد كتب عليه الفناء .
(كلُّ مَنْ عَليْها فان * ويَبقى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الجَلالِ والإكْرامِ ) .
( الرّحمن / 26 ـ 27 )
فالفناء منتهى المسيرة، ومحط القافلة، والموت غاية الحياة وكمال نظامها ، لذا فلا شيء في عالم الأحياء أوضح من ظاهرة الموت، ولا حقيقة أصدق منها عند الإنسان، وأكثر رعباً وخوفاً في قلبه ونفسه، بل غريزة الخوف في الأحياء جميعها هدفها حفظ الحياة، والفرار من الموت .
فإنّ التحليل النفسي الدقيق لأسباب الخوف والقلق في الحياة يوصلنا إلى أنّ السبب فيهما هو الشعور بخطر الموت ـ أي الفناء ـ والخوف منه .
ولقد كانت مشكلة فهم الحياة والموت من أعقد مشاكل الفكر الإنساني، ومن أبرز مرتكزات التفكير وتحديد نمط الحضارات ونظام الحياة .
حتى تلخّصت الأفكار والفلسفات الحيوية كلها في تفسير الموت والحياة باتجاهين متعاكسين :
أحدهما : يرى الموت نهاية الحياة، وهو الفناء الأبدي والعودة بالموجود إلى عدمه الأوّل، فلا شيء بعد الموت إلاّ العدم والفناء .
واتجاه : يرى الموت بداية لعالم جديد ، هو عالم الآخرة، وهو امتداد للحياة. وقد مثّل الاتجاه الأوّل الأفكار والعقائد المادية الجاهلية التي صوّرها القرآن بقوله :
(إنْ هِيَ إلاّ حَياتُنا الدُّنْيا نَمُوتُ ونَحْيا ) . ( المؤمنون / 37 )
تلك الاتجاهات التي عجزت بتفكيرها المادي أن تُشخِّص ما بعد الموت، فعجزت عن فهم معنى الموت فتصوّرته فناءً وإعداماً أبدياً لوجود الإنسان.
في حين مثّل الاتجاه الثاني الرسالات الإلهية التي كشفت للإنسان حقيقة الموت الغامض عنده، وأوضح الخالق العليم حقيقة الموت بأنه انتقال من عالم إلى عالم آخر، وإنهاء لمرحلة حيوية للانتقال إلى مرحلة حيوية اخرى ، لها نظامها وقوانينها الخاصة .
إنّ ساعات الاحتضار هي ساعات التهيؤ للانفصال عن عالم الدنيا ، إنّها ساعات المخاض والولادة في عالم الآخرة

لنقرأ ما ورد في القرآن الكريم من بيان رباني عن تلك الساعات الحرجة في حياة الإنسان، ساعات الوداع التي تتجمع فيها أمامه مسيرة الحياة، وما ترك فيها من جمع وجهود وعمر وكدح . إنّها ساعات الحسرة والفراق والندم .
إنّه الآن على قمة يشاهد من فوقها عالمي الدنيا والآخرة، كما يشاهد الواقف على قمة الجبل جانبيه، والمساحات الواقعة تحتهما .
لقد صوّر القرآن تلك الحالة المرعبة المروّعة التي يرى فيها مصيره وما ينتظره في عالم الآخرة، وهو لما يتم خروجه من عالم الدنيا بعد .
لنقرأ العبرة والموعظة والبيان القرآني من خلال الوقوف على مشهد انتزاع أرواح المجرمين وحالة احتضارهم، قال تعالى :
(وجاءَت سَكْرةُ المَوْتِ بالحقِّ ذلِكَ ما كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ ) . ( ق / 19 )
(فَكَيْفَ إذا تَوَفّتْهُمُ المَلائِكَةُ يَضْرِبونَ وُجُوهَهُم وأدْبارَهُم ) .
( محمّد / 27 )
(وَلَو تَرى إذ الظّالِمُونَ في غَمَراتِ المَوْتِ والمَلائِكَةُ باسِطُو أيْدِيهِم أَخْرِجُوا أَنفُسَكُم اليَوْمَ تُجْزَونَ عَذَابَ الهُوْنِ ... ) . ( الأنعام / 93 )
(حتى إذا حَضَرَ أحَدَهُمُ المَوْتُ قالَ إنِّي تُبْتُ الآنَ ... ) . ( النساء / 18 )
(كَلاّ إذا بَلَغَتِ التّراقيَ ) . ( القيامة / 26 )
(وقِيلَ مَنْ راق ) . ( القيامة / 27 )
(وظَنَّ أَ نّهُ الفِراقُ ) . ( القيامة / 28 )
(والتفَّتِ السَّاقُ بالسَّاقِ ) . ( القيامة / 29 )
(إلى رَبِّكَ يَوْمَئِذ المَساقُ ) . ( القيامة / 30 )
(فَلَوْلا إذا بَلَغَتِ الحُلْقُوم ) . ( الواقعة / 83 )
(وأَنْتُم حِينَئِذ تَنْظُرُون ) . ( الواقعة / 84 )
(وَنَحْنُ أقْرَبُ إلَيْهِ مِنْكُم ولكِنْ لاَ تُبْصِرُون ) . ( الواقعة / 85 )
وهكذا يتحدّث القرآن عن فترة الاحتضار، وحركة الروح للخروج من البدن إلى العالم الآخر، الذي نسميه الموت .
فإنّها تبدأ بالانسحاب من أطراف الجسد حتى تبلغ التراقي ، وهي لحظات سمّاها القرآن بغمرات الموت التي تغشى الظالمين ، وهم يشاهدون في تلك اللحظات ملائكة العذاب ينتظرون خروج الروح ويوجهون الخطاب إلى المجرم المحتضر : أخرج روحك إلينا .
وحين يتمّ خروج الروح الآثمة من البدن وتلج ولوجاً كاملاً في العالم الآخر يتلقاها ملائكة العذاب لتُساق إلى عالم البرزخ، وتوصل إلى مستقرها الذي استحقته بعملها في عالم الدنيا .
وكما تحدث القرآن عن كيفية انتقال أرواح المجرمين والعصاة من عالم الدنيا إلى عالم الآخرة، تحدث كذلك عن خروج أرواح المؤمنين، وخطاب ملائكة الرحمة والنعيم لهم ينادونهم بالبشرى والطمأنينة .
(تَتَنزَّلُ عَلَيْهِمُ المَلائِكَةُ ألاّ تَخافُوا وَلا تَحْزَنُوا وابْشِرُوا بالجنّةِ الّتي كُنْتُم تُوعَدُونَ * نَحْنُ أوْلياؤُكُم في الحَياةِ الدُّنيا وفي الآخِرَةِ ... ) .
( فصّلت / 30 ـ 31)
والموت كما وُضّح لنا من خلال البيان القرآني هو عملية انفصال الروح عن البدن، وانتقالها إلى عالم الآخرة ، وذلك صريح قوله تعالى :
(اللهُ يَتَوَفّى الأنْفُسَ حِينَ مَوْتِها ... ) . ( الزمر / 42 )
(يا أيّتُها النّفْسُ المُطْمَئِنّةُ * ارْجِعِي إلى رَبِّكِ راضِيَةً مَرْضِيَّةً ) .
( الفجر / 27 ـ 28 )
(إنّا لِلّهِ وإنّا إلَيْهِ راجِعُون ) . ( البقرة / 156 )
فتوفِّي الأنفس ورجوعها إلى الله سبحانه هو انتقالها من دار الدنيا إلى دار الآخرة عبر هذه العملية التي تسمّى الموت .
لذلك وصف النبيّ (صلى الله عليه وآله) الموت بقوله :
«الدنيا سجن المؤمن وجنّة الكافر، والموت جسر هؤلاء إلى جنّاتهم وجسر هؤلاء إلى جحيمهم» .
وتحدّث الإمام الحسين بن علي (عليه السلام) عن الموت فقال :
«ما الموت إلاّ قنطرة تعبر بكم من البؤس والضّراء إلى الجنان الواسعة، والنعيم الدائم، فأيّكم يكره أن ينتقل من سجن إلى قصر، وهو لأعدائكم كمن ينتقل من قصر إلى سجن وعذاب» .
وقيل لمحمّد بن علي الباقر (عليه السلام) : ما الموت ؟ قال :
«هو النوم الذي يأتيكم كلّ ليلة إلاّ أ نّه طويل مدّته، لاينتبه منه إلى يوم القيامة...» .
وجاء في الحديث النبوي الشريف :
«خُلقتم للأبد ، وإنّما تُنقلون من دار إلى دار» .
وهكذا يفهم الإنسان المسلم عملية الموت بأنها عملية انتقال من دار إلى دار، فلا تثير في نفسه القلق والشعور بعدمية معنى الحياة، وتطهّر نفسه هذه العقيدة من الجريمة والظلم والجشع والحسد والعدوان والصراع على الحطام الزائل، وتحقق في نفسه الرضا والطمأنينة لإيمانه بانتهاء هذا العالم والانتقال إلى عالم آخر يصنعه الإنسان بفعله وعقيدته ونواياه .


المصدر : كتاب عالم الآخرة



__________________


~
بوح أنثى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2011, 05:33 PM   #13
البسمات الفاطميه
●• مراقبة سابقة •● متىَ الملقىَ يَاسيدي؟
 
الصورة الرمزية البسمات الفاطميه
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الدولة: فِي دَولة’ة العَدلِ المُنتظَر إنتمائِي . .
المشاركات: 0
معدل تقييم المستوى: 0
البسمات الفاطميه has a reputation beyond reputeالبسمات الفاطميه has a reputation beyond reputeالبسمات الفاطميه has a reputation beyond reputeالبسمات الفاطميه has a reputation beyond reputeالبسمات الفاطميه has a reputation beyond reputeالبسمات الفاطميه has a reputation beyond reputeالبسمات الفاطميه has a reputation beyond reputeالبسمات الفاطميه has a reputation beyond reputeالبسمات الفاطميه has a reputation beyond reputeالبسمات الفاطميه has a reputation beyond reputeالبسمات الفاطميه has a reputation beyond repute
افتراضي رد: نعيم القبر وعذابه

يــعـــطــيــــــــگ ربـــــي ألـــف ألــف عـــــافــيــــــــــہ عــلى الـتـمــيـــــــز فـــي هــــــــذا الـمـــوضــــــــوع
أرق تــحــــيـــــــاتي وخــــالــــــص شــگــــــري لــڪ
°•°البســ’ــمآتً °•°الفــــــآطمـــــ’ــيه .. ♥
__________________

عاشق اسمك والاسم أصبح كحل عيني
كيف أخبي أوكل مسه طيفك يمسيني
ما حدا بيقدر يغير لحظة إيماني
***
إي مره لو تذكر أوتحضر يمهدينه
بدنه من نار العياب الكبرى تحمينه
عقلي ما يصدق سيدي الغالي تنساني
***
والله مولاي أبغيابك صعبة أيامي
يا نهر ينبض عذوب وقلبي الغالي
أنته صوم أعطي أوصلاتي وأنته قرآني



نسالكم صالح الدعاء ..
البسمات الفاطميه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-04-2011, 12:46 PM   #14
عاشقة الزهراءع
♣ فاطمية فعالة ♣
 
الصورة الرمزية عاشقة الزهراءع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
الدولة: صفوى
المشاركات: 0
معدل تقييم المستوى: 0
عاشقة الزهراءع will become famous soon enoughعاشقة الزهراءع will become famous soon enough
افتراضي رد: نعيم القبر وعذابه

مشكورة و جزاك الله الف خير
__________________
عاشقة الزهراءع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-04-2011, 10:26 PM   #15
بوح أنثى
●• أنتظر شمس ظهورك •●
 
الصورة الرمزية بوح أنثى
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: واحة القلم
العمر: 26
المشاركات: 26
معدل تقييم المستوى: 0
بوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to behold
افتراضي رد: نعيم القبر وعذابه

اقتباس:
يــعـــطــيــــــــگ ربـــــي ألـــف ألــف عـــــافــيــــــــــہ عــلى الـتـمــيـــــــز فـــي هــــــــذا الـمـــوضــــــــوع
أرق تــحــــيـــــــاتي وخــــالــــــص شــگــــــري لــڪ
°•°البســ’ــمآتً °•°الفــــــآطمـــــ’ــيه .. ♥
التميز يكون بوجودك حبيبتي
أشكر لك حضـورك الرآئع
دمت بحفظ المولى
__________________


~
بوح أنثى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-04-2011, 10:27 PM   #16
بوح أنثى
●• أنتظر شمس ظهورك •●
 
الصورة الرمزية بوح أنثى
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: واحة القلم
العمر: 26
المشاركات: 26
معدل تقييم المستوى: 0
بوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to behold
افتراضي رد: نعيم القبر وعذابه

اقتباس:
مشكورة و جزاك الله الف خير
جزآنا الله وإياك خيراً
أشكر لك حضورك النورآني
دمت بحفظ المولى
__________________


~
بوح أنثى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-04-2011, 10:30 PM   #17
بوح أنثى
●• أنتظر شمس ظهورك •●
 
الصورة الرمزية بوح أنثى
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: واحة القلم
العمر: 26
المشاركات: 26
معدل تقييم المستوى: 0
بوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to beholdبوح أنثى is a splendid one to behold
افتراضي رد: نعيم القبر وعذابه

في البحار و في مناقب شاذان ابن جبرئيل
عن الأصبغ ابن نباتة قال: كنت مع سلمان الفارسي و هو أمير المدائن في العراق، في زمان الامام علي (ع)، و قد اشتد به المرض الذي توفي فيه،فقال:

يا أصبغ، سمعت رسول الله (ص) يقول لي: (يكلمك رجل ميت إذا دنت وفاتك) و قد اشتهيت أن أدري هل دنت وفاتي، فقال الأصبغ: بمَ تأمرني؟ فقال آتيني بسرير و احملني عليه إلى المقبرة،
فقال الأصبغ: حبا و كرامة، ففعل ما أمره، حتى وضعه بين القبرور، و استقبل سلمان القبلة بوجهه
و نادى: السلام عليكم يا أهل عرصة البلاء، السلام عليكم يا محتجبين عن الدنيا، السلام عليكم يا من جعلت المنايا لهم غذاء، السلام عليكم يا من جعلت الأرض عليهم غطاء، السلام عليكم يا من لقوا أعمالهم في دار الدنيا، السلام عليكم يا منتظرين النفخة الأولى، سألتكم بالله العظيم، و النبي الكريم، إلا أجابني منكم مجيب، فأنا سلمان الفارسي مولى رسول الله (ص)، فإذا هو بميت قد نطق من قبره



و قال: السلام عليكم و رحمة الله و بركاته يا أهل البناء و الفناء، و المشتغلين بعرصة الدنيا، ها نحن لكلامك مستمعون، و لجوابك مسرعون، فسل عما بدا لك يرحمك الله تعالى، قال سلمان: أيها الناطق بعد الموت، و المتكلم بعد حسرت الفوت، أمن أهل الجنة أنت أم من أهل النار؟ فقال: يا سلمان، أنا ممن أنعم الله تعالى عليه بعفوه و كرمه، و أدخله الجنة برحمته، فقال له سلمان: يا عبدالله، صف لي الموت كيف وجدته، و ما عاينت منه، قال: يا سلمان فو الله أن قرضا بالمقاريض، و نشرا بالمناشير، لأهون من نزعة من نزعات الموت، اعلم أني كنت في دار الدنيا ممن ألهمني الله الخير، و أعمل به، و أُأَدي فرائضه، و أتلو كتابه، و أبر الوالدين، و أجتنب الكبائر و الحرام، و أطلب الحلال خوفا من السؤال، فبينما أنا في ألذ العيش و السرور، إذ مرضت في مرضي أياما، حتى دنا موتي، أتاني عند ذلك رجل عظيم الخلقة، فظيع الهيئة، لا إلى السماء صاعد، و لا إلى الأرض نازل، فأشار إلى بصري فأعماه، و إلى سمعي فأصمه، و إلى لساني فأخرسه، فقلت له: من أنت يا عبدالله، فقد أشغلتني عن أهلي و ولدي، فقال: أنا ملك الموت أتيتك لأقبض روحك، فقد انقطعت مدتك، و جائتك منيتك، فجذب الروح من جسدي، و ليس من جذبة يجذبها إلا و هي تقوم مقام كل شيء، حتى صارت الروح في صدري، فأشار إلي بجذبة لو أشارها إلى الجبال لذابت، فقبض الروح من عرنين أنفي، فعلا من أهلي الصراخ و البكاء، و ظهر خبري إلى الجيران و الأحباء، و ليس من شيء يقال و يفعل بجنبي و حولي إلا و أنا عالم به، فلما اشتد صراخ القوم علي، التفت ملك الموت إليهم بغيظ و قنوت، و قال: ممَ بكاءكم؟ فو الله ما ظلمناه فتصيحون، و لا اعتدينا عليه فتبكون، لقد انقطعت مدته، و فني رزقه، و صار إلى ربه الكريم، نحن و أنتم عبيد رب واحد، يحكم فينا ما يشاء، و هو على كل شيء قدير، فإن صبرتم أُجرتم، و إن جزعتم أُثمتم،
كم لي من رجعة إليكم؟ آخذ البنين و البنات، و الآباء و الأمهات، ثم انصرف عني، و الروح فوق
رأسي تنظر إلي، حتى جاء الغاسل، و جردني من أثوابي، و أخذ في تغسيلي، فنادته الروح: يا عبدالله، رفقا بالبدن الضعيف، فو الله ما خرجت من عرق إلا انقطع، و لا عضو إلا انصدع، فو الله لو سمع الغاسل ذلك القول لما غسل ميتا أبدا، فلما فرغوا حملوني على السرير، و الروح أمامي، حتى وضعوني على شفير القبر، فلما أنزلوني في قبري عاينت هولا عظيما، يا سلمان، لقد تمثل لي أني سقطت من السماء إلى الأرض في لحدي، ثم شُرج علي اللبن، و حُثي التراب علي، و رجع المشيعون، فعند ذلك أخذت بالندم، و قلت: يا ليتني كنت من الراجعين لأن أعمل صالحا، فأجابني مجيب من جانب القبر:
{كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ } المؤمنون أية 100
فقلت له: من أنت يا هذا؟ قال: أنا ملك وكلني الله عز و جل بجميع خلقه لأنبئهم بعد مماتهم ليكتبوا أعمالهم على أنفسهم بأيديهم، ثم جذبني، و أجلسني، و رجعت الروح إلى جسدي، و قال: اكتب عملك فقلت: أنا لا أحصيها، فقال لي: أما سمعت قول ربك: { أَحْصَاهُ اللَّهُ وَنَسُوهُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ } المجادلة آية6، أكتب فأنا أملي عليك، فقلت: أين البياض؟ (يعني الورق) فجذب جانبا من كفني، و قال: هذه صحيفتك، فقلت: من أين القلم؟ قال: سبابتك (اصبعك)، فقلت: أين المداد؟ قال: ريقك، ثم أملى علي ما فعلته في دار الدنيا، فلم يبقى من أعمالي صغيرة و لا كبيرة إلا أحصاها، { وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا } الكهف آية 49، ثم أنه أخذ الكتاب و ختمه بخاتم، و طوقه في عنقي، فخيل لي أن جبال الدنيا جميعا قد طوقوها في عنقي، فقلت: لمَ تفعل ذلك؟ قال لي: ألم تسمع قول ربك: { وَكُلَّ إِنسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَآئِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنشُورًا (13) اقْرَأْ كَتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا (14) } الاسراء،

ثم انصرف عني، فأتاني بعد ذلك نكيرا بأعظم منظر، و بأوحش صورة، و بأيديهما عمودان من الحديد، لو اجتمعت عليهما أهل الثقلين ما حركوهما من ثقلهما، فروعاني، و أزعجاني، و هدداني، و قبضا بلحيتي و أجلساني، و صاحا علي صيحة لو سمعها أهل الأرض لماتوا جميعا، و كان من شأنهما ما كان، ثم أكمل قائلا: فراقب الله أيها السائل، خوفا من وقفة المسائل، و خف من هول المطلع، و ما قد ذكرته لك، هذا ما لقيته و أنا من الصالحين، ثم انقطع كلامه، فعند ذلك رمق سلمان بطرفه إلى السماء، و بكى، و قال: يا من بيده ملكوت كل شيء، و إليه ترجعون، و هو يجير و لا يجار، عليه بك آمنت، و لنبيك اتبعت، و بكتابك صدقت، و قد أتاني ما وعدتني يا من لا يخلف الميعاد، اقبضني إلى رحمتك، و أنزلني دار كرامتك، فأنا أشهد أن لا إله إلا الله، و حده لا شريك له، و أن محمدا عبده و رسوله، فلما أتم سلمان شهادته قضى نحبه، و لقي ربه...
__________________


~
بوح أنثى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-08-2019, 09:38 AM   #18
منتهاها
~¤ فاطمية متألقة ¤~
 
الصورة الرمزية منتهاها
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
الدولة: عراقية مقيمة في الخارج
المشاركات: 1,163
معدل تقييم المستوى: 2347
منتهاها has a reputation beyond reputeمنتهاها has a reputation beyond reputeمنتهاها has a reputation beyond reputeمنتهاها has a reputation beyond reputeمنتهاها has a reputation beyond reputeمنتهاها has a reputation beyond reputeمنتهاها has a reputation beyond reputeمنتهاها has a reputation beyond reputeمنتهاها has a reputation beyond reputeمنتهاها has a reputation beyond reputeمنتهاها has a reputation beyond repute
افتراضي رد: نعيم القبر وعذابه

لا يوجد في الايات ما يدل على عذاب القبر وقد تم توضيح الامر من قبل مفسرين القران وغيرهم
__________________
وكلت امري لله ومنه ارجوا الثواب وما اكتبه ساحاججكم به يوم الحساب
منتهاها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الفاطميات الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 (0 فاطمية و 1 زائرة )
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مراحل الجسم في القبر !!! ام مريم اسلاميات - برامج اسلامية, منوعات, دروس ,محاضرات أخلاق آداب إسلامية, مسابقات اسلامية 11 17-02-2011 10:07 PM


الساعة الآن 12:02 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir