المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : زينب الكبرى, الوسطى, الصغرى, أم كلثوم


دعاء النور
12-08-2009, 05:46 PM
هذا ا لموضوع يخص سيدتي ومولاتي عقيلة بيت الوحي العالمة غير المعلمة مليكة الدنيا باب حطة الخطايا ربة خدر القدس والطهارة سيدة العقائل المعظمة ... زينب زينب وما احلى هالأسم وما اغلى وأعز هالرسم..


عادة ما نسمع في واقعة الطف هذه المسميات, زينب, أم كلثوم, زينب الكبرى ووو

فهل هن مسميات متعددة لشخصية واحدة؟

الجواب كلا

كان لأمير المؤمنين علي عليه السلام ثلاث بنات:

1. زينب الصغرى : وقد ماتت في زمان الإمام الحسين عليه السلام في المدينة المنورة ودفنت في البقيع ، ولم يصلنا من أحوالها شيء يذكرـ حسب التتبع غير الكامل ـ .

2. زينب الوسطى : وهي المعروفة بأم كلثوم ، أخذاً من اسم ولقب بنات رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم).

وهي التي حضرت كربلاء وكانت تعين أختها (زينب الكبرى)، وهي صاحبة القضايا المعروفة في المقتل ، وقد ناداها الإمام الحسين (عليه السلام) بقوله:

(يا أم كلثوم ..).

3. زينب الكبرى : وهي المشهورة التي كانت شريكة للإمام الحسين (عليه السلام) في مسيرته إلى كربلاء وفي نهضته المباركة ضد الظلم و الطغيان، ثم بعد استشهاد الإمام الحسين (عليه السلام) كانت زعيمة قافلة الأسرى إلى الكوفة، ثم إلى الشام، ثم الرجوع إلى كربلاء في يوم الأربعين، ثم القفول إلى المدينة المنورة..

ثم أبعدت عن وطن جدها إلى الشام لتكون قريبة من مركز السلطة ليزيد وتحت سيطرته ورقابته ، وقد توفيت هناك ودفنت في مقامها المشهور الآن حيث تزار.

والبنتان زوّجتا بأبناء عمهما: أولاد جعفر بن أبي طالب المعروف بالطيار (رضوان الله عليه).

وقد رزقت زينب الكبرى من زوجها (عبد الله بن جعفر) ثمانية أولاد، كما ذكره المؤرخون.

وقال بعض المؤرخين: إنه كان لسيدتنا زينب (عليها السلام) خمسة أبناء من ابن عمها عبد الله بن جعفر الطيار: أربعة ذكور (علي، محمد، عباس، عون) وبنت واحدة هي (أم كلثوم) واستشهد اثنان من أبنائها في كربلاء في نصرة الإمام الحسين (عليه السلام) هما (محمد وعون).

المصدر: السيدة زينب عالمة غير معلمة للمرجع الديني السيد محمد الشيرازي طاب ثراه

مسك وعنبر
12-08-2009, 06:01 PM
http://up.toleen.com/download/21694958fa55bdec7.gif%3C/a%3E

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
بارك الله فيك حبيبتي دعاء النور
السلام على زينب الحوراء، وعلى أم كلثوم وعلى زينب الصغري ورحمة الله وبركاته.

أشكرك على النقل الجميل
جعله الله في ميزان أعمالكم إن شاء الله

نور الحسين
12-08-2009, 08:18 PM
تسلميييي موضوع جدا جدا جدا رائع